الثلاثاء 20 سبتمبر 2022

فلسطين تطالب بدعم عربي لعضويتها الكاملة في منظمة العمل الدولية

categories : رعاية صحية

طالب وزير العمل نصري أبو جيش، أمس، منظمة العمل العربية بدعم توجه فلسطين للانضمام إلى منظمة العمل الدولية كعضو كامل، من خلال تشكيل لجنة تضم أطراف الإنتاج الثلاثة لتقديم الدعم والإسناد السياسي والقانوني وحشد المناصرين للنجاح بهذه الخطوة.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها أبو جيش في مؤتمر العمل العربي بدورته الـ 48، المنعقد في القاهرة.
ويشارك أبو جيش في المؤتمر على رأس وفد يضم أطراف الإنتاج الثلاثة: الحكومة وممثلي أصحاب العمل والنقابات العمالية.
وأشار أبو جيش في كلمته إلى أثر التحديات والانعكاسات السلبية على الشعب الفلسطيني نتيجة جائحة كورونا، وكذلك الحرب الروسية الأوكرانية، وحالة عدم الاستقرار في بعض الدول العربية، واستمرار الاحتلال والتوسع الاستيطاني في فلسطين.
وقال، إن هذه التحديات تركت، وما زالت، آثارا كبيرة على الحالة الاقتصادية والاجتماعية، ودفعت بالآلاف من الشباب إلى البطالة، وزادت رقعة الفقر، وتراجعت فرص الاستثمار والأعمال، وانحصرت إمكانية التنمية الشاملة، 'ما يضعنا جميعاً تحت اختبار يصعب النجاح فيه دون العمل العربي المشترك وزيادة مساحة التنسيق وسرعة الاستجابة للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية'.
وأضاف، بالرغم من شح الإمكانيات وتراجع الدعم الخارجي ومواصلة الاحتلال سياسة سرقة أموال المقاصة، إلا أن الحكومة الفلسطينية تواصل العمل نحو بناء قدراتها وتوسيع رقعة الخدمات المقدمة لجمهورها وذلك تنفيذا لخطة التنمية الوطنية.
وذكّر أبو جيش بقرارات سابقة للمؤتمر في دورات سابقة، بالدعوة لعقد اجتماع للمانحين لدعم التشغيل في فلسطين.
وقال، عملنا مع مكتب العمل العربي ومنظمة العمل الدولية على عقد هذا الاجتماع، وقطعنا شوطاً كبيراً في التحضير والترويج له، إلا أننا ما زلنا بحاجة إلى جهد كبير لإنجاحه، ونراهن على إخوتنا العرب في المشاركة ودعم هذا الاجتماع لنتمكن من سد الفجوة التمويلية في الاستراتيجية الوطنية للتشغيل.

al-ayyam.