الثلاثاء 17 مايو 2022

''سند'' تعقد اجتماع هيئتها العامة

categories : مال واقتصاد

عقدت الهيئة العامة لشركة 'سند للموارد الإنشائية' اجتماعها العادي وغير العادي، الأربعاء الماضي، بالتزامن في كل من مقر الشركة ومقر الاجتماع في غزة لإتاحة المجال للمساهمين في القطاع للمشاركة في وقائع الجلسة.
حضر الاجتماع، بالإضافة إلى المساهمين، ممثلون عن كل من شركة 'آرنست ويونغ' بصفتها مدقق الحسابات الخارجي للشركة، ووزارة الاقتصاد الوطني، وبورصة فلسطين وممثل عن هيئة سوق رأس المال الفلسطينية والإدارة التنفيذية لشركة 'سند'.
قدم رئيس مجلس الإدارة محمد مصطفى التقرير الإداري للشركة شارحا نتائج عملها والظروف التي عملت فيها، مؤكدا أن خطوات إعادة الهيكلة المخطط لها بدأت تؤتي ثمارها بالرغم من التغيرات الكبيرة التي تؤثر على مسار الأعمال في فلسطين بشكل عام.
واستعرض مصطفى أداء الشركة خلال العام 2021 معتبراً أنه يشكل مؤشرات إيجابية على صلابة خطة إعادة الهيكلة والتي من المأمول أن تساهم في عودة الشركة للربحية في العام 2022، والنهوض نحو مستقبل واعد خصوصا بعد تشغيل مطحنة الإسمنت التي بوشر ببنائها وستكون جاهزة للتشغيل التجاري مع بداية العام 2024.
ثم قدم ممثل شركة 'آرنست ويونغ' تقرير مدقق الحسابات الخارجي، حيث بين أن القوائم المالية الموحدة تظهر بعدالة من كافة النواحي الجوهرية للمركز المالي الموحد للشركة كما في 31/12/2021، وأداءها المالي وتدفقاتها النقدية للسنة المنتهية في ذلك التاريخ وفقاً لمعايير التدقيق الدولية.
وبعد الإجابة عن أسئلة الحضور، صادقت الهيئة العامة للشركة على كل من التقرير الإداري، وتقرير مدقق الحسابات الخارجي للعام 2021.
كما قررت الهيئة العامة إبراء ذمة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة عن العام 2021، وانتخاب مدقق الحسابات الخارجي للشركة للعام 2022.
وفي اجتماعها غير العادي، صادقت الهيئة العامة على مقترح إعادة هيكلة رأس مال الشركة من خلال تخفيض رأس مالها بقيمة الخسائر المتراكمة، ومن ثم زيادة رأس مال الشركة من خلال استغلال قيمة علاوة الإصدار ورسملة قروض المساهم 'شركة أسواق للمحافظ الاستثمارية'.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة غسان عنبتاوي، إنها استكملت خططها لإعادة الهيكلة الإدارية والمالية، وبالتالي فإن النتائج النهائية أتت منسجمة مع الاستراتيجية المرسومة.
وأشار إلى أن الشركة حققت ارتفاعا ملحوظا في نسبة هامش الربح لعام 2021 عما كانت عليه في العام 2020، نتيجة ضبط كلفة المبيعات واستقرار العلاقة مع الموردين، كما استطاعت تحقيق مزيد من ضبط للنفقات في العام 2021 في المصاريف الإدارية والعمومية بنسبة 11% عما كانت عليه في العام 2020.
ونوه عنبتاوي إلى أن الشركة حققت إجمالي ربح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاكات والإطفاءات بحوالي 4.73 مليون دولار بنهاية العام 2021، مقارنة مع خسارة بقيمة 3.07 مليون دولار في العام 2020، وبذلك حققت خسائر طفيفة في ختام العام 2021 بحوالي 354 ألف دولار مقارنةً بحوالي 9.7 مليون دولار للعام 2020.

al-ayyam